ضجت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بخبر وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال، وذلك بعد الكشف عن إصابة الأمير بنزيف شديد في الرئة قبل إعلان الأطباء المعالجين له خبر وفاته مما دفع العديد من رواد هذه المواقع بترجيح وفاته.

حقيقة وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال

على الرغم من خبر المنتشر بشأن وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد على مواقع التواصل الاجتماعي؛ ولكن الصفحات الرسمية للأمير خالد بن طلال آل سعود والد الأمير النائم، والأميرة ريما بنت طلال شقيقة الأمير بموقع التغريدات القصيرة “تويتر” لم تنشر أي شيء.

كما لم يعلن الديوان الملكي السعودي أي خبر عن وفاة الأمير الوليد بن طلال على الرغم من استقراره في غيبوبة بأحد المستشفيات السعودية منذ 2005؛ لذلك يعتبر هذا الخبر غير حقيقي بالمرة.

والجدير بالذكر أن شائعة وفاة الأمير النائم الوليد بن خالد تنتشر كل فترة والثانية، ولكن الأميرة ريما بنت طلال شقيقة الأمير النائم كذبت هذه الشائعات بعد نشرها صورة شقيقها راقد على فراشه في حسابها الرسمي على تويتر طالبة من الله سبحانه أن يشفيه ويحفظه فضلًا عن نشرها لمقطع فيديو للأمير أثناء تحريكه ليده بشكل بسيط دون الإفاقة من الغيبوبة.

قصة الأمير النائم الوليد بن طلال

منذ عام 2005 والأمير الوليد بن خالد بن طلال راقد في غيبوبة بسبب تعرضه لحادثة سيارة خلال دراسته في الكلية العسكرية مما أدى إلى إصابته بنزيف حاد في المخ مما جعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يطلقون عليه لقب “الأمير النائم” بعد قرار والده بالعيش داخل المستشفى تحت أجهزة التنفس الصناعي إيمانًا بأن عمره لم يحن حتى الآن، وأن الله قادر على رجوعه سالمًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *