في إطار بحث المصريين عن ‎خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf على محرك بحث جوجل ليتعرفوا على موضوع الخطبة الأسبوعية يوم الجمعة القادمة ، واتضح أن الخطبة تدور حول حياة النبي صلي الله عليه وسلم قبل البعثة، وذلك لأهمية أمر الاخلاق ومكارمها بالنسبة للفرد وللمجتمع الإسلامي ، فإنه ما أهم ما يميز الفرد المسلم أن يتسم بالقيم الإسلامية في إطار التفاعل مع مجتمعه في الحياة

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf

‎خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf

صرحت وزارة الأوقاف عن موضوع خطبة يوم الجمعة القادمة 24 يونيو 2022 ، تحت عنوان حياة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قبل البعثة

وشددت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصا أو مضمونا على أقل تقدير، وألا يتعدى أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين الأولى والثانية كمراعاة للظروف الحالية، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.

كما تم نشر نص الخطبة الكامل عبر صفحة وزير الأوقاف الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ومن المقرر أن تبث موضوع الخطبة في قناتها بموقع يوتيوب ضمن سلسلة التسجيلات الصوتية، فضلا عن ترجمتها لعدة لغات أجنبية، ليتعرف عليها المسلمون من جميع أنحاء العالم.

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf

 

خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf
خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف pdf

جزء من خطبة الجمعة القادمة

حياةُ النبيِّ (ﷺ) مِن الميلادِ إلى البعثةِ

 

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، القائلِ في كتابهِ الكريمِ: {لَقَدْ جَآءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ}، وأشهدُ أنْ لا إِلَهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ، وأشهدُ أنَّ سيدَنَا ونبيَّنَا محمدًا عبدُهُ ورسولُهُ، اللهم صلِّ وسلمْ وباركْ عليهِ، وعلى آلهِ وصحبِهِ، ومَن تبعَهُم بإحسانٍ إلى يومِ الدينِ، وبعدُ:

ففِي شهرِ ربيعٍ الأولِ مِن كلِّ عامٍ تهلُّ علينَا ذكرَى ميلادِ سيدِنَا رسولِ اللهِ (ﷺ)، عطرةُ النسيمِ، فواحةُ الطيبِ، وقد كان ميلادُ سيّدِ الخلقِ وخاتمِ المرسلينَ (ﷺ) بحقٍ ميلادَ أمةٍ بكلِّ ما تحملُهُ الكلمةُ مِن معانٍ، فازدانَ بوجودهِ الكونُ، وأشرقتْ بقدومهِ الدنيا، فهو (ﷺ) كما حدثَنَا عن نفسهِ، فقالَ: (أنَا دعوةُ أبِي إبرَاهِيم، وبُشرَى أخِي عيسَى، ورأتْ أُمِّي حينَ حَمَلتْ بِي أنَّهُ خرجَ منهَا ثورٌ أضاءَتْ له قصورُ بُصرَى مِن أرضِ الشامِ)

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *