مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه لكل الطلاب الراغبين في تحضير برنامج مميز لهذه المناسبة الوطنية، فها هي الذكر التاسعة والأربعين للحرب العظيمة تقترب منا، وبالطبع تعتبر من أكثر المناسبات التي تحتفل بها جمهورية مصر العربية بكل مؤسساتها،  خاصة المدارس التي تحتفل بهذه المناسبة بالكثير من الطرق الإبداعية التي يقوم بها الطلاب من أنشطة مختلفة أبرزها الإذاعة المدرسية.

مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه
مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه

مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه

تشجع وزارة التربية والتعليم على ممارسة الأنشطة الإبداعية في هذا اليوم، لذا إن كنت تجهز إذاعة مدرسية لهذا اليوم المميز إليك مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه:

اليوم تحل علينا الذكرى التاسعة والأربعين لحرب أكتوبر المجيدة، الحرب التي انتصر فيها المصريين، انتصر فيها العربي على العدو الإسرائيلي، وتعتبر حرب أكتوبر 73 هي الحرب الرابعة بين العرب والمحتل الإسرائيلي، الأولى هي حرب 48 والثانية حرب السويس والتي عرفت بالعدوان الثلاثي، أما الحرب الثالثة فهي نكسة 1967، وفي حرب 1973 انقلبت الموازين فقد شنت القوات المصرية الهجوم على العدو الإسرائيلي، بالدعم من سوريا والكثير من الدول العربية حتى تحقق النصر للمصريين والعرب.

في نفس الوقت الذي قدم الغرب الدعم للعدو الإسرائيلي اتحد العرب وقدموا ملحمة عسكرية مشرفة غيرت مجرى التاريخ، وأعادت الكرامة للمصريين والعرب.

مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه
مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه

فقرات مقترحة للاذاعة المدرسية حول حرب اكتوبر

الآن وبعد أن وضحنها مقدمة عن حرب اكتوبر للاذاعه المدرسيه، سنقترح عليك عدد من الفقرات المميزة التي يمكنك إضافتها للإذاعة مثل:

  • القرآن الكريم
  • الحديث النبوي الشريف
  • الحكمة
  • المعلومة العامة
  • والشعر

لا تنسى أن تضع في الإذاعة المدرسية فقرات تتناول الدور العربي المشرف الذي قام به الإخوة العرب، فالجزائر قدمت سرب طائرات ميج 21، بينما أرسلت السعودية جسر جوي بعشرين ألف جندي للجبهة السورية، وتبرعت بـ 200 مليون دولار للقوات المحاربة، كما حظرت تصدير البترول للدول الغربية للضغط عليهم.

أرسلت ليبيا مليار دولار مساعدات لشراء الأسلحة وقت الحرب وتبرعت بحوالي أربعين مليون دولار وأربعة ملايين طن من البترول، بينما الأردن شاركت على الجبهة السورية بقوات وألوية مدرعة، وأرسلت المغرب لواء مشاه إلى الجبهة السورية، بينما السودان أعلنت دعمها الكامل لمصر وأعلنت في مؤتمر الخرطوم رفض الصلح، أو التفاوض، وأرسلت فرقة مشاه على الجبهة المصرية.

وقامت الكويت بإرسال خمسة طائرات من فئة هوكر هنتر إلى مصر وطائرتين من طراز سي 130 لحمل الذخيرة إلى مصر، وللسعودية أرسلت لواء مختلط من المدرعات والمدفعية والمغاوير والمشاة وعرفت حينها تلك القوات باسم ” قوة الجهراء المجحفلة”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *