الملكة مارغريت الثانية ملكة الدنمارك جردت أحفادها من الألقاب الملكية.. ما القصة؟ تحدثت ملكة الدنمارك مارغريت الثانية أخيرا كاسرة صمتها، عندما أعلنت يوم الإثنين عن الماضي عن تغيير كبير قد أجرته على ألقاب أحفادها أبناء الأمير يواكيم ونسلهم

فبداية من مطلع العام الجديد 2023، لن يطلق لقب أمير أو أميرة، على نيكولاي وفيليكس المولودان من زواج الأمير يواكيم من ألكسندرا مانلي، كونتيسا فريديريك سبورغ، وهنريك وأثينا المولودين من زواج الأمير يواكيم مع ماري.

الملكة مارغريت الثانية
الملكة مارغريت الثانية

الملكة مارغريت الثانية ملكة الدنمارك جردت أحفادها من الألقاب الملكية

و فورا فقد فجر قرار الملكة مارغريت الثانية الكثير من الجدل في الصحف المختلفة، ومن أجل وضع حد لهذا الجدل، فقد صرحت الملكة عن الأسباب الكامنة وراء هذا القرار، وقالت في بيان نشر على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “مثلها مثل الملك شارل الثالث، تود الملكة أن تقلل من حجم العائلة الملكية. إن تقلد لقب ملكي تترتب عنه جملة من الالتزامات والواجبات التي تصاحب أقل عدد ممكن من أفراد العائلة الملكية في المستقبل”.

وقالت الملكة قد اتخذت قراري بصفتي ملكة وأما وجدة ولكن بتصرفي هذا، قللت من تقدير مدى شعور ابني الأصغر وعائلته بالتأثر، على حد تعبيرها قبل أن تقدم اعتذارها بكل تواضع.

الملكة مارغريت الثانية
الملكة مارغريت الثانية

ردود فعل الأمير يواكيم على القرار

كان أمير الدنمارك يواكيم قد صرح لوسائل الإعلام الدنماركية اليومية بما تختلج به نفسه، بشأن هذا الاضطراب الذي فاجأ العائلة وخلال هذا اللقاء، لم يفهم الابن الثاني للملكة الفقدان المفاجئ الملكية، وقال إنه تحت تأثير الصدمة، مؤكدا أن أبناءه يشعرون بالإقصاء الآن، وتراجعهم إلى رتبة “كونت و كونتيسا”، بدأ هؤلاء في مواجهة السخرية من أقرانهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *