حادث الالف مسكن يفجع المصريين والنتيجة ميكروباصات معجونة والكثير من السيارات التي تدمرت، اقتحام سيارة نقل كبيرة لموقف الألف مسكن في جسر السويس، مما أدى إلى تحطم العديد من السيارات من بينها سيارات ملاكي، وكذلك ميكروباصات، ولحسن الحظ لم ينتج عن هذا الحادث الصادم أي ضحايا بشرية. وعلى الفور تم إبلاغ الأجهزة الأمنية في مديرية أمن القاهرة والتي انتقلت على الفور إلى مكان الحادث.

 حادث الالف مسكن
حادث الالف مسكن

 حادث الالف مسكن

حادث بشع سيطر على أحاديث الجميع في مصر خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حادث الالف مسكن حيث اقتحمت سيارة نقل كبيرة موقف الألف مسكن في جسر السويس مما تسبب في تدمير العديد من السيارات الملاكي ونقل الركاب، وبالطبع على الفور تم إبلاغ مديرية أمن القاهرة والتي أمرت بانتقال الأجهزة الأمنية وسيارات الإسعاف وكذلك السيارات التابعة للمرور إلى موقع الحادث للتحقق من أسباب الحادث وإجراء التحريات الأولية لمعرفة أسباب الحادث.

 حادث الالف مسكن
حادث الالف مسكن
 حادث الالف مسكن
حادث الالف مسكن

تفاصيل حادث الألف مسكن

أثبتت التحريات الأولية أن حادث الالف مسكن  بدأ باصطدام السيارة المتسببة في الحادث بعامود الإنارة، ومن ثم اقتحم الموقف للدرجة التي دفعت أحدى السيارات إلى التحرك من مكانها لتتوقف بين السيارة النقل وأحد النخل الموجودة بالموقف، وللأسف تسبب الحادث في تهشم سيارتين ميكروباص وتحطم سيارتين ملاكي، ومن المقرر أن يخرج تقريرًا من قوات الأمن التي عاينت المكان بقيمة التلفيات الأولية للحادث.

 حادث الالف مسكن
حادث الالف مسكن

تكهنات حول حادث الألف مسكن

جديرًا بالذكر أنه حتى الآن لم يصدر أي تقرير رسمي يرصد أسباب الحادث، ولكن بالنظر إلى القضايا المشابهة يمكننا أن نحدد ثلاثة أسباب قد تكون هي السر وراء هذا الحادث:

  • إما أن السائق نام أثناء القيادة مما تسبب في هذا الحادث
  • أو أن السائق قد تناول حبوبًا أو مادة مخدرة كانت سببًا في عدم تمكنه من القيادة بشكل طبيعي
  • أو ربما كان السبب وراء الحادث السرعة المبالغ فيها التي يقود بها السيارة والتي أدت إلى فقدانه السيطرة على السيارة وبالطبع لم يتمكن السائق من إيقاف السيارة في الوقت والمكان الصحيح.

ومازلنا في انتظار التقارير الأولية للحادث والتحريات التي ترصد الأسباب الحقيقية وراء الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *