مع دخول موسم تغير الفصول بين الخريف والشتاء انتشرت أخبار عن عدوى فيروس rsv أو ما يسمى الفيروس التنفسي المخلوي وهو كثير الانتشار خاصة بين أطفال وقد يسبب الاصابة بحالات الالتهاب الرئوي والتهاب الجهاز التنفسي الشديد والنزلات الشعبية وينتشر بين الأطفال بصورة كبيرة وخصوصا أقل من 3 أعوام  حيث تبدأ أعراضه مثل أعراض الانفلونزا وسرعان ما تنتقل للجهاز التنفسي .

فيروس rsv
فيروس rsv

ما هو فيروس rsv

فيروس rsv ويعني ” Respiratory Syncytial Virus ” يسمى أيضا فيروس الجهاز التنفسي المخلوي حيث أنه فيروس مخاطي يصيب الجهاز التنفسي وفي مراحله المتقدمه يدمر بطانه الشعب الهوائية في الرئتين ليتسبب بالتهاب حاد في الجهاز التنفسي وينتشر خصوصا بين الأطفال تحت عمر ال3 أعوام كما يمكن أن يصيب الكبار من ضعاف المناعه ولكن أعراضه تكون طفيفه شبيهة بأعراض الزكام أو الانفلوانزا .

كما تكمن خطورة الفيروس المخلوي  في سرعة انتقاله من الجهاز التنفسي العلوي ( الأنف والحجرة ) الى الرئتين ليسبب التهاب حاد بها يصل في بعض الحالات الى الاحتياج لسحب البلغم من الطفل .

فيروس rsv
فيروس rsv

أعراض فيروس rsv

تحدث الاصابة بالعدوى من الفيروسات التنفسية عن طريق الهواء أو التعرض للرذاذ والبلغم من الشخص المصاب للطفل السليم وينتقل أولا للجهاز التنفسي العلوي لتظهر أعراضه بعد 6 أيام تقريبا من التعرض للاصابه لتبدأ بسيلان واحتقان في الأنف والحمى الخفيفة والسعال الجاف والعطاس والصداع بالاضافة الى التهاب الحلق والحنجرة .

وفي حالة الكبار أو الاطفال ذوي المناعة القوية قد تنتهي الأعراض عند هذا الحد وتتم علاجها في المنزل لكن في بعض الحالات الشديدة قد يتفاقم الأمرويؤدي الى مضاعفات  ليصل الى الحمى الشديدة والسعال الشديد وضيق التنفس و وصوت صفير الطفل أثناء النوم كما يمكن أن يتحول لون الجلد للأزرق نتيجة لنقص الاكسجين بسبب ضيق وصعوبة التنفس .

مدة التعافي من  فيروس rsv

غالبا ما يتم التعافي من الاصابة بالفيروس لدى الأطفال من 3 سنوات فيما فوق والكبار البالغين في مدة تتراوح من اسبوع الى اسبوعين ولكن قد تزداد الأعراض لدى الاطفال الرضع اقل من 6 شهور وخاصة الذين تمت ولادتهم مبكرا حيث تكون مناعتهم أضعف والأشخاص المصابين بامراض القلب والرئة قد يحتاجون لرعاية طبية عاجلة بالمستشفى نظرا لخطورة صعوبة التنفس عليهم .

الوقاية من الاصابة بالفيروسات التنفسية

كما يمكن الوقاية من الاصابة بالفيروسات التنفسية  بالبعد عن التعرض للاشخاص المصابين وغسل الايدي باستمرار عدم مشاركة أدوات الطعام مع الاخرين بالاضافة الى ابعاد الاطفال عن اي شخص مصاب بالرشح والزكام وغسل ألعاب الأطفال دائما مع الحفاظ على البيئة المحيطة بهم نظيفة قدر الامكان .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *