احتشاء عضلة القلب (النوبة القلبية) هو توقف مفاجئ لتدفق الدم إلى منطقة من عضلة القلب، عادة بسبب الانسداد بواسطة جلطة دموية في أحد الشرايين التاجية. إذا كنت تعاني من احتشاء عضلة القلب، فيمكنك اختيار الخضوع للعلاج في الخارج. يستخدم متخصصو الرعاية الصحية في البلدان المتقدمة الأساليب الحديثة لمكافحة هذا المرض وعواقبه.

 

علاج المرحلة الحادة

 

كلما أسرعت في علاج المريض المصاب بنوبة قلبية، كلما كانت النتائج أفضل. من المثالي القيام بإجراءات لإزالة الجلطة الدموية من الشريان في الساعة الأولى بعد النوبة. في هذه الحالة، سيكون الضرر الذي يلحق بعضلة القلب ضئيلاً. يمكن أيضاً تحقيق نتائج جيدة عند تقديم الرعاية الطبية في أول 3 ساعات.

 

العلاج الدوائي في مرحلة ما قبل دخول المستشفى يشمل ما يلي:

 

  • النترات لتوسيع الشرايين التاجية
  • المسكنات
  • المهدئات، حيث أن التوتر يزيد من الحاجة إلى الأكسجين لعضلة القلب ويسرع نخر عضلة القلب
  • العوامل المضادة للصفيحات ومضادات التخثر لمنع تضخم الجلطة

 

الخطوة التالية هي محاولة استعادة تدفق الدم في الشريان التاجي. يمكن القيام بذلك بالطريقتين التاليتين: إدخال انحلال الفبرين (الأدوية التي تذوب جلطات الدم) في الوريد أو التدخل عن طريق الجلد (إجراء يتم من داخل الأوعية الدموية). تُفضل التدخلات عن طريق الجلد لأنها أكثر فعالية وأماناً. ومع ذلك، إذا لم تكن هناك ظروف أو إمكانيات تقنية لها، يلجأ الأطباء إلى انحلال الخثرة (إذابة الجلطات). إدارة انحلال الفبرين عادةً ما تكون فعالة، ولكن ما يصل إلى 10٪ من المرضى يعانون من نزيف حاد.

 

أثناء الإجراء من داخل الأوعية الدموية endovascular، يقوم الأطباء بإزالة الجلطات الدموية مباشرة من الأوعية التاجية، وبالتالي استعادة تدفق الدم إلى عضلة القلب.

 

تطعيم مجازة الشريان التاجي

 

في بعض الأحيان، في المرحلة الحادة من النوبة القلبية، يضطر الأطباء إلى اللجوء إلى الجراحة المفتوحة، أي تطعيم مجازة الشريان التاجي. يتم تنفيذ الإجراء الجراحي للمرض الشديد أو عندما يكون تشريح الأوعية التاجية غير مناسب للتدخل عن طريق الجلد. سيواصل الأطباء محاولة إجراء العملية في وقت لاحق، أي بعد استقرار حالة المريض وعلى النحو الأمثل في موعد لا يتجاوز 3 أيام بعد الاحتشاء.

 

جوهر تطعيم مجازة الشريان التاجي يتمثل في إنشاء مسارات لتدفق الدم لتجاوز الأوعية الدموية المسدودة. تبدأ الأوعية الدموية الجديدة من الشريان الأبهر وتتدفق إلى الشرايين التاجية خارج موقع التضييق. خلال عملية واحدة، يقوم الأطباء بتشكيل العديد من هذه المجازات باستخدام الأوعية الدموية الخاصة بالمريض، مثل الشريان الصدري الداخلي، في حين أن أوردة الساق أقل استخداماً.

 

كلما كان ذلك ممكناً، يقوم الجراحون في الخارج بإجراء تطعيم مجازة الشريان التاجي على القلب النابض. هذا النوع من الجراحة أكثر تعقيداً، لكن رفض جهاز القلب والرئة يقلل من خطر حدوث مضاعفات. تقوم بعض المستشفيات بإجراء تطعيم مجازة الشريان التاجي بالتنظير الداخلي من خلال شقوق قصيرة وأيضاً باستخدام روبوت جراحي. إذا لزم الأمر، يمكن لإجراء جراحي واحد أن يعالج ليس فقط أمراض القلب التاجية ولكن أيضاً أمراض أخرى، مثل مرض صمام القلب.

 

إدارة عواقب النوبة القلبية

 

تسبب النوبة القلبية مضاعفات مثل تمدد الأوعية الدموية في البطين الأيسر، وعيوب الحاجز البطيني أو الحاجز الأذيني، وفشل القلب، وآفات صمام القلب، وما إلى ذلك. يجب أيضاً علاج هذه الأمراض. قد يحتاج المرضى إلى:

 

  • جراحة لإزالة تمدد الأوعية الدموية وخثرة البطين الأيسر
  • الإغلاق من داخل الأوعية الدموية لعيوب الحاجز القلبي
  • وضع جهاز مُقوم نُظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزرع وجهاز تنظيم ضربات القلب الاصطناعي
  • جراحة إصلاح أو استبدال صمام القلب

 

بالإضافة إلى ذلك، يتم وصف العلاج الدوائي لجميع المرضى بعد النوبة القلبية بالعوامل المضادة للصفيحات لمنع تجلط الدم، وحاصرات بيتا لتقليل حاجة القلب للأكسجين، والستاتينات لتحقيق استقرار لويحات تصلب الشرايين، وخافظات ضغط الدم للتحكم في ضغط الدم. تعمل هذه الأدوية على تخفيف الأعراض وتقليل مخاطر تكرار أحداث القلب والأوعية الدموية.

 

يمكنك الحصول على رعاية طبية للنوبة القلبية، أو السكتة الدماغية، أو أمراض أخرى، بالإضافة إلى إعادة التأهيل القلبي أو إعادة التأهيل العصبي في الخارج. نرحب بك لاستخدام خدمة Booking Health للعثور على الأسعار واختيار برنامج الرعاية الطبية الأنسب. سيساعدك المتخصصون لدينا في اختيار المستشفى والاهتمام بجميع الترتيبات لرحلتك العلاجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *