إيناس الدغيدي تثير الجدل حول تامر حبيب السيناريست المصري المعروف، لا نعرف السر الذي دفعها للتصريح بكل ما جاء على لسانها على شاشة صدى البلد، والذي لا يمكن أعتباره أكثر من كونه فضائح بالجملة، وتدخل سافر في الحياة الشخصية لتامر حبيب وللعديد من الأشخاص الذين بالطبع لم يعطوا للمخرجة إيناس الدغيدي الحق في التحدث عنهم وعن ميولهم على مسمع ومرأى من كل الجمهور.

إيناس الدغيدي
إيناس الدغيدي

إيناس الدغيدي

تحدثت إيناس الدغيدي عن الميول الجنسية لتامر حبيب على شاشة صدى البلد، وألمحت إلى أن له ميول ” مثلية” ووصفتها بالغير طبيعية، بدأت إيناس الدغيدي حديثها عنه مؤكده أنه شخص محبوب وأنها تحبه والجميع يحبونه، وصرحت بأنها طلبت منه الزواج كي تبعد عنه الكثير من الأحاديث، وأضافت أنه من الشخصيات الجميلة، وأن له شخصية خاصة لنفسه وبتركيبته، ولكنه في التعاملات مع الناس شخص عادي تمامًا، ولابد ألا نتدخل في حياة الأشخاص الخاصة، في ظل المحاولات الغربية لتعميم فكر المثالية وحتى تدريسه للأطفال في المناهج لابد ألا نشغل بالنا بميول الآخرين وحياتهم الخاصة، التي لا تخصنا.

تامر حبيب
تامر حبيب

وقالت إيناس الدغيدي أن هذا الميول ” غير طبيعي ” ولكن إن حدثت أو تواجدت في أي أحد لا يمكن أن ترفضه، أو تنفر منه، وأضافت أن لها الكثير من العلاقات من أصحاب الميول ” الغير طبيعية ” وأصدقاء من الفنانين لم يصرحوا بالأمر ولكن كان الجميع على علم بميولهم، فالأمر لا يخصها، ما يخصها هو تعاملات الشخص معها، وأكدت أن منهم رسامين، فنانين، أخصائي الأزياء في السينما، وبعض المخرجين، الفيصل هو تعامل الشخص معك وليس ميوله.

استكملت حديثها عن تامر حبيب مؤكده أنه شخص محبوب للغاية في الوسط السينمائي، وحياته الشخصة تخصه، لم يضر أي شخص بأي تصرف، والجميع يحبونه لأنه سيناريست محترم في أعماله وقدم العديد من الأعمال المميزة والناجحة.

تصريحات إيناس الدغيدي

لا يمكن أبدًا الموافقة على ما قالته الدغيدي والحديث هنا ليس عن أفكارها وقناعاتها، بل عن اقتحامها الحياة الشخصية لشخص أخر لا يحق لها فضحه، الأمر لا يقتصر عند حد الفضيحة بل قد تتسبب تلك التصريحات في أذى وضرر بالغ في حق تامر حبيب، وهو ما جعل الكثيرون يدعونه لتحرير محضر ضدها بالتشهير لدفع تلك التهم عن نفسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *