تسعى الدولة المصرية لمواجهة تغير المُناخ، وبذلك فقد تم إطلاق أول زجاجة مياه صديقة للبيئة مصرية أطلق عليها “Good water” وذلك بهدف التخلص من ظاهرة إستخدام الزجاجات البلاستيكية المضرة.

زجاجة مياه صديقة للبيئة
زجاجة مياه صديقة للبيئة

أول زجاجة مياه صديقة للبيئة

جاء الإعلان عن تلك العبوة على هامش فعاليات قمة المناخ (COP27)، وذلك بالتزامن مع رؤية مصر نحو مستقبل أكثر استدامة وصديق للبيئة، وقد نالت “Good Water” كأول زجاجة مياه صديقة للبيئة إهتمامًا كبيرًا من كافة الأطراف المشاركة في  المناخ مؤتمر خاصةً رؤساء الدول المشاركة والمؤسسات التي تهتم بحماية البيئة.

زجاجة مياه صديقة للبيئة
زجاجة مياه صديقة للبيئة

عن مشروع Good Water

يعتبر مشروع عبوة المياه الصديقة للبيئة “Good water” أول عبوة مياه معدنية مصرية مصنوعة من مواد نباتية تماماً، حيث تستخدم أغطية للزجاجات مصنوعة من مادة بوليمر حيوي المشتق من قصب السكر، هذا يعني أنه من الممكن إعادة زراعتها كنباتات تمتص ثاني أكسيد الكربون مرة أخرى.

وتتكون عبوة المياه “Good water”، بشكل أساسي من الخشب والألياف المستخرجة من غابات مدارة بشكل مسؤول ومن مواد أخرى صديقة للبيئة، إلى جانب أن تعبئة المياه في عبوة كرتونية، فهي تقوم بالتأثير على البيئة بشكل أقل بكثير من التي تُستخدم في العبوات البلاستيكية أو الصفيح، كما تساعد على المحافظة على نقاء المياه الأصلي وذلك لأن العبوة تحمي المياه من الضوء، كما يتم تعقمها قبل التعبئة.

زجاجة مياه صديقة للبيئة
زجاجة مياه صديقة للبيئة

وتتوافق فكرة عبوة المياه مع المعايير البيئية المعتمدة دوليًا، وذلك بسبب عدم استخدامها لمادة وقود حفري، كما يمكن بكل سهولة إعادة إستخدامها، ويكون من السهل تحللها في الطبيعة بشكل أسرع بكثير من البلاستيك المستخدم بشكل يومي.

وجاءت فكرة تأسيس شركة “Good water” عام 2022 على أيدي مجموعة من رواد الأعمال المصريين الذي أهتموا بإنتاج مياه معدنية للشرب صديقة للبيئة، ومهتمين أيضاً بالقضاء على ثقافة إستخدام الزجاجات البلاستيكية، وتسعى إلى دعم المستثمرين الوطنيين للمشروع.

زجاجة مياه صديقة للبيئة
زجاجة مياه صديقة للبيئة

وتقدم شركة “”Good water كافة منتجاتها لكل المهتمين بالحفاظ على مستقبل البيئة والراغبين في تقليل النفايات البلاستيكية خاصة الشباب الذين يسعون للحفاظ على كوكب الأرض وذلك تحت شعار “حان الوقت لشرب المياه بطريقة تحافظ على البيئة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *