بالفعل غادر محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديموقراطي ومرشد الطريقة الختمية من مدينة القاهرة، عائداً إلى موطنه مدينة الخرطوم بعد ظهر يوم الإثنين، بعد أن تم نفيه إلى مصر قرابة ال10 سنوات، إليكم التفاصيل.

محمد عثمان الميرغنى
محمد عثمان الميرغني

عودة محمد عثمان الميرغني للسودان

وقد أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية بتوفير طائرة مصرية خاصة لنقل محمد عثمان الميرغنى ومرافقيه من قيادات الحزب إلى جمهورية السودان وذلك تقديراً لمكانته الوطنية وقيمته السياسية.

محمد عثمان الميرغنى
محمد عثمان الميرغني

كان في إنتظار “الميرغنى” في مطار القاهرة مسئولو ملف شئون العلاقات المصرية السودانية بالرئاسة المصرية، إلى جانب عدد من قيادات الحزب الاتحادي الديموقراطى الأصل والطريقة الختمية .

من المعروف أن “الميرغنى” كان قد غادر وترك السودان في شهر سبتمبر 2013، حيث تعتبر هذه عودته إلى الخرطوم العودة الأولى لموطنه بعد غياب قارب العقد، حيث تساهم عودة “الميرغنى” إلى موطنه جمهورية السودان في دعم التوافق السياسي والإستقرار في هذه المرحلة الدقيقة التى يمر بها هذا البلد العربي الأفريقى من تاريخه السياسي الحديث.

محمد عثمان الميرغنى
محمد عثمان الميرغني

وقد صرح الناطق الرسمي بإسم الحزب عمر خلف الله، في تصريحات له، إن عودة الميرغني يأتي لإستكمال عدد من الملفات والمهام، منها الوقوف على المبادرة السودانية لحل الأزمة السياسية التي تمر بها السودان التي تم أطلاقها في شهر مارس الماضي والتي تطورت وتم إدماجها ضمن الإعلان السياسي لتحالف “الحرية والتغيير والكتلة الديمقراطية” الذي يضم 29 مكوناً مدنياً وبعض الحركات المسلحة، بالإضافة إلى بعض الأشخاص المعنية بقضايا النازحين .

ومن جانب أخر فقد كلف الميرغني في آخر ظهور له ابنه نائب رئيس الاتحادي الديمقراطي الأصل”جعفر الميرغني” بتصحيح كافة المشاكل داخل الحزب بعد حدوث انقسامات داخله حول الأزمة السياسية الحالية في السودان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *