يبدو أن مشكلة خرائط جوجل مسجد السيدة عائشة تكررت مرة أخرى، وهو ما أكد عليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين دشنوا حملة واسعة من أجل حذف اللفظ المسيء الذي تم إضافته إلى جوار اسم السيدة عائشة رضي الله عنها، ويظهر هذا اللفظ المسيء بمجرد البحث عن اسم المسجد ولا يوجد أي جهة تعلن عن مسؤوليتها أو عن أنها السبب في هذا التغيير البشع في خرائط جوجل مسجد السيدة عائشة.

مسجد السيدة عائشة
مسجد السيدة عائشة

خرائط جوجل مسجد السيدة عائشة

غضب كبير بسبب تحريف خرائط جوجل مسجد السيدة عائشة وإضافة لفظ سب مسيء بجوار الاسم، وهو الأمر الذي أزعج الملايين، وكذلك حفز رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الدخول إلى خرائط جوجل في محاولة لتغيير هذا الاسم والذي لا يليق أبدًا بمكانة السيدة عائشة رضي الله عنها، وكما سبق وذكرنا أن هذه ليست المرة الأولى، فقد حدث نفس الأمر من شهر واحد وتحديدًا في السادس والعشرين من أكتوبر 2022 وحرص الكثيرون على تعديل الاسم حتى عاد لحالته الطبيعية من جديد.

وحرص الكثيرون على مشاركة المنشورات التي تحث الآخرين من أجل سرعة الدخول إلى جوجل وإعادة خرائط جوجل مسجد السيدة عائشة كما كان قبل التحريف، وذلك عن طريق الضغط على النقاط الثلاثة إلى جوار اسم المسجد واختيار تعديل وكتابة اسم المسجد كما كان.

مسجد السيدة عائشة
مسجد السيدة عائشة

المتهم الأول في تحريف اسم مسجد السيدة عائشة

على الرغم من عدم وجود أي تعليق رسمي أو أي بيان من أي شخص أو جهة يتحمل مسؤولية ما حدث، إلا أن أصابع الاتهام تشير كلها إلى الشيعة أو أحد التابعين لها، خاصة أن سب آل البيت أمرًا عاديًا وشائعًا لديهم، ولكن بالطبع لا يوجد أي تأكيد أو نفي من ممثلي الشيعة في مصر أو في أمكان أخر، ولا يوجد مبرر عن سبب تحريف اسم مسجد السيدة عائشة بالتحديد دون غيره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *