صرح أحد المسؤولين في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية اليوم قرارات هامة بخصوص الامتحانات للصف الأول والثاني الثانوي.

وقال في تصريحه لأحد الجرائد بأن امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي ستكون على سيستم المدرسة على التابلت لكن دون إعتماد على شبكة الإنترنت.

تشكيل لجان على مستوى الإدارة التعليمية

بعد أن تم اتخاذ القرار بأن الامتحانات الإلكترونية للصف الأول والثاني الثانوي ستكون على سيستم المدرسة الداخلي بدون الاعتماد على شبكة الإنترنت،  وذلك لتخفيف من الاعتماد على شبكة الإنترنت، قمت الوزارة بإصدار قرار لتشكيل لجان داخلية لكل إدارة تعليمية على حد، لتقوم كل لجنة داخلية لكل إدارة تعليمية بالإعداد لمفردات الاختبار بما يوافق مواصفات الورقة الامتحانية التي وسبق أن أعدها المركز القومي للامتحانات والتربوي والتي يجب أن تكون كل الامتحانات مطابقة لها .

 مواصفات الورقة الامتحانية على نظام التابلت

حيث يجب أن تضم الورقة الامتحانية ٨٥ ٪ منها على نظام الاختيار على التابلت تسهيلا على الطلاب، والباقي اسئلة مقالية صغيرة لا تتعدى ١٥ ٪ من مجموع الأسئلة الكلية،  وتتكون إجابة الأسئلة المقالية من إجابات قصيرة .

 

إعداد مدربين متخصصين في كل إدارة تعليمية 

صرحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كذلك بالقيام الآن بإعداد مدربين من الموجهين والمدرسين  بالمديريات التعليمية  المختلفة وكل إدارة تعليمية منفصلة على حد وفق النظام الجديد في كل التخصصات ، يستطيعوا القيام بصياغة المفردات الاختبارية، والممارسات التدريسية وفق كل مواصفة حسب المقرر وبطريقة سهلة وجذابة للطلاب وعلى آلية وضع الأسئلة ليتولوا بدورهم تدريب المعلمين  الآخرين على مستوى الإدارات التعليمية.

أولياء الأمور ونظام التابلت

وكان هذا الأمر المطمئن في امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي لأولياء الأمور حيث حدث بعض المشاكل التقنية العام الماضي أثناء الامتحانات الإلكترونية التجربية، وقدموا العديد من الشكاوي وقتها، مما أضر وزير التعليم السابق طارق شوقي لعقد الامتحانات بالطريقة التقليدية، فهذا الحل كان لتفادي انقطاع الإنترنت أو ضعفه أثناء الامتحانات، وهو ما طمئن أولياء الأمور والطلاب على حد سواء.

وستكون تلك المرة الأولى التي يتم بها الامتحانات الفصلية لكلا من الصفين الأول والثاني الثانوي بتلك الطريقة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *