موجة عارمة من الغضب احتلت وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تغيير اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية بإضافة لفظ مسيء وخارج له عبر محرك البحث جوجل.

وهو الأمر الذي لا يعرف من قام به على وجه التحديد فلم يتم تحديد هوية الفاعلين الحقيقين لهذا الفعل المشين حتى الآن.

تغيير اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية بإضافة اسم مشين

تغيير اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية
تغيير اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية

منذ ساعات فوجئ الكثيرين من مستخدمي محرك البحث جوجل بإضافة كلمات خارجة إلى اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية عند البحث عنه، مما دفعهم إلى تدشين حملة واسعة للمطالبة بحذف تلك الألفاظ المسيئة التي يهاب أي مواطن من قبولها بالطبع.

ومن جانبه دعا كل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة التحرك السريع من كل متابعيهم من أجل تشكيل حملة ضغط على جوجل من أجل حذف تلك الألفاظ المشينة.

تغييرات في أسماء أماكن دينية: من الفاعل ومن المستفيد؟

أوضح رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن بداية اكتشاف تغيير اسم الكاتدرائية  بالاسكندرية جاء في أثناء البحث عنها في محرك البحث جوجل خاصة عند البحث عنها بخرائط جوجل، وقد أدى الأمر إلى صدمة لديهم بالطبع.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الواقعة ليست الأولى التي يغيير فيها مجهولون أسماء لأماكن دينية فقد حدث منذ أيام قليلة تغيير لاسم مسجد السيدة عائشة بنت الإمام جعفر الصادق، بالقاهرة، بإضافة اسم مسيء له، وهو الأمر الذي ظهر على محرك البحث جوجل.

وكما حدث مع اسم الكاتدرائية المرقسية بالاسكندرية فقد قام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتغيير اسم مشجد السيدة عائشة بإزالة الألفاظ المسيئة عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *