حكمت محكمة في بكين عاصمة الصين بسجن نجم البوب ​​الكندي الصيني المولد كريس وو 13 عاماً بعد إدانته بارتكاب عدة جرائم من بينها جرينة الإغتصاب وذلك بحسب ما نشرته وكالة رويترز.

كريس وو
كريس وو

السجن لنجم البوب كريس وو

فقد أكدت وكالة “رويترز” أن المحكمة في منطقة تشاويانغ صرحت إن التحقيقات بينت أنه من نوفمبر إلى ديسمبر 2020 قام النجم العالمي كريس بإغتصاب ثلاث سيدات، والذي كان يحظى بشعبية واسعة في الصين حيث حكم غليه بـ”السجن 11 عاماً وستة أشهر” لإدانته بقضية اغتصاب وأثارت فضيحة في الصين.

حيث أنه من المقرر أن يتم ترحيل النجم وو ط، رغم أن المحامين في الصين أكدوا إن عمليات الترحيل عادة ما تتم بعد أن يقضي المتهم عقوبته بالكامل.

كريس وو
كريس وو

وأضافت المحكمة في بيانها أنه تم أدانته بتهمة الإغتصاب وكذلك تهمة دعوة مجموعة من الأشخاص لممارسة الجنس الجماعي.

وبحسب عدد من وسائل الإعلام الرسمية إنه حضر عدد من المسئولون من السفارة الكندية في الصين جلسة النطق بالحكم على النجم وو.

ولكن لم يتم إرسال الرد من قبل السفارة الكندية في بكين حتى الآن وذلك على طلب من رويترز للتعليق على الحكم.

كريس وو
كريس وو

بداية فضيحة وو

عرف وو في البداية كعضو في فرقة “إكسو” الصينية الكورية الجنوبية، ثم إنفصل عن الفرقة عام 2014 حتى يبدأ مسيرته المهنية الناجحة كمغن وممثل وعارض أزياء.

ثم في العام الماضي اتهمته طالبة صينية تبلغ من العمر 19 عاماً باغتصابها خلال موعد بينهما حين حيث كانت في السابعة عشرة من العمر.

وبعد موجة تنديد الكبير ألتي أثارتها فضيحة الاغتصاب، قامت عدد من الماركات العالمية عدة من أمثال “لوي فويتون” و”لوريال” و”بولغاري” و”بورشه” بفسخ شراكتها مع الفنان وو بعدما كان وجهاً إعلامياً لهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *