تصدر اسم البلوجر المصرية رانيا يحيى موقع الفيسبوك وبعض وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى بعد ما صدر عنها من تصريحات اعتبرها الكثير مسيئة وغير لائقة، وذلك بعد هجومها على ربات المنازل؟

فماذا قالت وما ردود الأفعال تجاهها.

تصريحات رانيا يحيى تثير جدلاً واسعاً على السوشيال ميديا

تصريحات رانيا يحيى تثير جدلاً واسعاً على السوشيال ميديا
تصريحات رانيا يحيى تثير جدلاً واسعاً على السوشيال ميديا

بدأت إثارة الجدل، في أحد اللقاءات التي حكت فيها رانيا يحيى عن أول عريس تقدم لخطبتها عندما كانت في السادسة عشرة من عمرها، وعلى الرغم من موافقة أهلها عليه، إلا أنه من الواضح أن الأمر لم يكتمل، لتخرج بعد سنوات طويلة لتعبر عن عدم قدرتها على تخيل حياتها إن كانت تمت تلك الزيجة، وعلى حد تعبيرها” مش متخيلة شكل حياتي وأن أقصى طموحاتي إني قاعدة مستنية الفرخة تفك”.

وأدرفت” حاسة إن لو كنت ساعتها، أهلي ضغطوا أوي في الحتة دي، عمري ما كنت هبقى سعيدة، لأني كنت هكتشف الشغف بتاعي قدام، بعد ما أكون اتورطت، كنت هابقى عيشة تعيسة، مضطرة أتأقلم، وبشكر ربنا إني عنيدة كفاية، لأني كنت برفض أي حاجة متعجبنيش، وأهلي مكنوش بيدوسوا أوي”.

وفي نفس السياق أكملت الحديث معبرة عن احترامها للجميع خاصة أولئك اللائي لا يمتلكن أحلام أبعد من ذلك.

تعليقات المتابعين تهاجم رانيا يحيى

أثارت تلك التصريحات جدالاً واسعاً على السوشيال ميديا، حيث أنتقدها الكثير من المتابعات اللائي علقن بتعليقات تؤكد أن ربات المنزل عاملات دون أجر، وأن أعمالهن غير محسوبة اقتصادية على الرغم من أهميتها في الحياة، كما أنها تعتبر توفيراً لأي أسرة.

تعليقاتها على الجدل المثار

تعليقاتها على الجدل المثار
تعليقاتها على الجدل المثار

ردت رانيا يحيى على المنتقدين عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك معبرة على مدى امتنانها أن الله ةوحده هو المطلع على النوايا وأن ذلك أكثر ما يطمئنها.

وأضافت أنها تتمنى لكل من يؤذها أن يشعر بما تشعر به من ظلم وأذى بسبب كلماته، وعلقت أنها تبرر لنفسها كسل الناس في محاولة فهمها والبث عن معنى ما تقول بأنهم يتكاسلون عن البحث في ماعني القرآن الكريم.

وهو الأمر الذي زاد الأمر سوءاً وعرضها لانتقادات واسعة، مما دفعها لحذف الرد من على صفحتها على الفيسبوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *