التخطي إلى المحتوى
هذا هو الأزهر. بقلم الدكتور عباس شومان

هذا هو الأزهر. بقلم الدكتور عباس شومان

 

لست أدري كيف سينظر من تخصصوا في مهاجمة الأزهر إلى ماحدث في اندونسيا وما سيحدث في بقية جولته الآسيوية؟ ولست أدري هل شعروا بالفخر وهم يرون رئيس أكبر دولة إسلامية وهو يحتفي كل هذا الاحتفاء بشيخ الأزهر بداية من الاستقبال الأسطوري ومرورا بقيادته سيارة الجولف وإلى جواره شيخ الأزهر .

 

 

وعقد مائدة غداء مرتين تكريما لشيخ الأزهر والوفد المرافق له …..؟ وهل اقشعرت أبدانهم وهم يرون أكبر جامعة في اندونسيا تزلزل أركان القاعة بنشيد مصر الوطني أو لا ؟ عاش الأزهر وشيخه إمام المسلمين الأكبر ،وعاشت مصر حرة أبية.