التخطي إلى المحتوى
“وزير التعليم” ..رضا حجازي يضرب بقوة خطة جديدة لتطوير دور المعلم وتنمية مهاراتهم
وزير التربية والتعليم في تطوير التعليم

تنمية المعلم في ضوء التطلعات المستقبلية، في إطار جهود التطوير المستمرة، أشار الدكتور رضا حجازي، الوزير المكلف بشؤون التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى ضرورة التركيز على حل مشكلات المعلمين والنهوض بمستواهم المهني. وأكد على أهمية التعاون مع الأكاديميين في مجال التعليم العالي لوضع خطة متكاملة لتطوير التعليم تواكب العصر.

خطوات عملية نحو التميز في التدريب والتنمية المهنية للمعلمين

خلال اجتماع مجلس إدارة الأكاديمية المهنية للمعلمين، أوضح الوزير الرؤية المستقبلية لتطوير دور المعلمين. أكد على أهمية اختيار مدربين مؤهلين واعتماد معايير جودة عالية تساهم في بناء مستقبل مشرق للتعليم. وأشار إلى ضرورة التحاقلق مع التحولات الرقمية السريعة التي تشهدها العالم في الوقت الحالي.

شراكات استراتيجية ومبادرات مستقبلية لإعداد معلم الغد

وتناول الاجتماع مجموعة من المواضيع المهمة، منها وضع معايير جديدة لتحسين أداء المعلمين، والتعاون مع الهيئات المحلية والدولية لدعم مشروعات التعليم الجديدة. كما ناقشت الأكاديمية المهنية للمعلمين فرص التعاون مع منظمات مثل “USAID” واتحاد التعليم الخاص العربي لتحقيق التطور المهني للمعلمين. بالإضافة إلى ذلك، تم التطرق إلى خطط لإنشاء منصات تدريبية تقنية متطورة بالشراكة مع منظمة اليونسكو وشركة هواوي لتعزيز استخدام التكنولوجيا في التدريس.

وتطرق الاجتماع أيضا إلى التنسيق مع مختلف المشروعات والبرامج التي تهدف إلى تطوير مهارات المعلمين في مجال التعليم الفني وتقديم خدمات تنمية مهنية متقدمة. وتم النقاش حول أسبوع العام الدراسي الجديد، والذي يتضمن 35 أسبوعًا دراسيًا، يبدأ الفصل الأول منه في 30 سبتمبر ويستمر حتى 25 يناير 2024.

يظهر أن وزارة التعليم مصممة على اتخاذ خطوات ملموسة نحو تحقيق نهضة تعليمية جديدة تلبي تطلعات مجتمع العصر الحديث.