التخطي إلى المحتوى
الإمام الأكبر في ذكرى رحيل د.محمد سيد طنطاوي: كان عالمًا جليلًا محبًا للأزهر وغيورًا عليه

قال فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بمناسبة الذكرى التاسعة لرحيل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ محمد سيد طنطاوي، شيخ الأزهر الراحل، إن فضيلته “كان عالمًا جليلًا وترك إرثًا كبيرًا من المؤلفات، منها تفسير كامل للقرآن الكريم”، موضحا أنه عمل مع د.طنطاوي لعدة أعوام، منها سبعة أعوام في رئاسة جامعة الأزهر.

فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ محمد سيد طنطاوي

وأضاف الإمام الأكبر أن “الإمام الراحل -رحمه الله- كان محبا للأزهر الشريف وغيورا عليه ويعد أستاذا كبيرا لهذا الجيل من علماء الأزهر، وتتلمذ على يده كثيرون من علماء الأزهر، فجزاه الله عنهم وعن طلبة العلم في الأزهر خير الجزاء، وبارك في أسرته”.