التخطي إلى المحتوى
ماذا يحدث لجسمك عند تناول 100 جرام حلبة؟ 5 تأثيرات غير متوقعه هتصدمك

الحلبة هي نبتة تتميز بأوراقها الخضراء والزهور البيضاء الصغيرة، ولديها قرون تحتوي على بذور صغيرة ذهبية اللون، في الطب البديل تستخدم الحلبة منذ وقت طويل، وهي عنصر شائع في الأطباق الهندية ويتم تناولها كمكمل غذائي، هذه العشبة لها العديد من الفوائد الصحية، واحدة من أهم فوائدها هي تنظيم مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها تساهم في زيادة إفراز الحليب للأمهات وتحسين وظائف الجهاز الهضمي.

فوائد الحلبة علي جسم الإنسان

الحلبة تعتبر مصدرًا لعدد من المعادن الأساسية لوظيفة القلب والحفاظ على ضغط الدم، مثل: البوتاسيوم الذي يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على نبضات القلب الصحية والتحكم في ضغط الدم، كما تتمتع الحلبة بالعديد من الفوائد الصحية

  • أثبتت دراسات عديدة على مرضى السكري من النوع الثاني أن تناول بذور الحلبة يؤدي إلى تحسين مستويات السكر في الدم، تعمل بذور الحلبة على تخفيف امتصاص السكر في الجهاز الهضمي وتحفيز إفراز الأنسولين، وهذا يتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • تعمل علي تعزيز صحة القلب وتنظيم مستوى الكوليسترول، حيث تتميز الحلبة بقدرتها على تقليل نسبة الكولسترول في الجسم، حيث أشارت مجموعة من الأبحاث إلى دورها في ذلك، مع الحاجة لإجراء مزيد من الدراسات لتأكيد آلية عمل الحلبة في هذا الصدد، وأظهرت دراسة حديثة أن تناول الحلبة يقلل من مستوى الكوليسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية، ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد (HDL)، وبالتالي فإنها تعتبر من النباتات المهمة لتحسين مستوى الدهون في الجسم.
  • تناول الحلبة يمكن أن يساعد في تعزيز عمل الجهاز الهضمي والوقاية من اضطرابات المعدة وبعض المشاكل مثل الإمساك وصعوبة الهضم والانتفاخ.
  • بفضل مركبات الأكسدة الموجودة في الحلبة، مثل فيتامين ج وفيتامين أ، تشير الدراسات إلى أن الحلبة قد تكون مفيدة في الوقاية من السرطان والأورام. كما أنها تحتوي على عناصر مضادة للالتهابات المتنوعة في الجسم، على الرغم من أننا بحاجة إلى مزيد من البحوث لتأكيد ذلك.
  • تناول بعض منتجات الحلبة قبل تناول الوجبات الرئيسة يسهم في الحد من أعراض الحموضة وحرقة المعدة.
  • تتمتع الحلبة بعدة خصائص تحفز قنوات الحليب مما يؤدي إلى زيادة في إنتاج الحليب، وبالتالي يمكن اعتبار الحلبة كخيار طبيعي لزيادة إنتاج الحليب.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن استخدام مستخلصات بذور الحلبة يمكن أن يقلل من مستويات الدهون يوميًا لدى الرجال الذين يعانون من السمنة والزيادة في الوزن، إضافةً إلى كون حبوب الحلبة غنية بالألياف القابلة للذوبان التي تساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول، ولكن هذه الميزة تحتاج إلى المزيد من الأدلة والإثباتات للتأكيد.

الآثار الجانبية للحلبة

تبدو الحلبة آمنة بشكل نسبي للأشخاص الأصحاء، ولكن استهلاكها بشكل مفرط يمكن أن يتسبب في تعرضهم للإسهال وصعوبة الهضم وفقدان الشهية، وبالتالي فإنها ليست مشروبا مناسبا لأولئك الذين يهدفون لزيادة وزنهم أو التخلص من النحافة.

بسبب تأثيرها على نسبة الجلوكوز في الدم، فمن الضروري توخي الحذر عند استخدام الحلبة إذا كنت تتناول أدوية للسكر أو مكملات أخرى تقلل من مستويات السكر في الدم.