التخطي إلى المحتوى
الشرطة تحتجز عدد من مشجعي أياكس قبل مباراة دوري أبطال أوروبا

بعد ما حدثت مشكلة أثناء مباراة الذهاب من ربع النهائي في أمستردام بالتعادل بهدف لكل فريق ، على الرغم من أن  التعادل جعل الفريقين في وضع جيد قبل المباراة الثانية في لقاء الذهاب ، والتي من المقرر أن تلعب اليوم .

قامت الشرطة الإيطالية ، اليوم الثلاثاء ، بإلقاء القبض على مجموعة مؤلفة من 54 من  مشجعين نادي أياكس الهولاندي ، لأنهم كانوا يحملون أسلحة ، وقررت الشرطة الإيطالية إيقافهم و ترحيلهم إلى خارج مدينة إيطاليا  قبل مباراة دوري أبطال أوروبا التي ستقام اليوم الثلاثاء ،  ضد نادي  يوفنتوس الإيطالي .

إذ توقفت حافلات المشجعين في ضواحي مدينة تورينو يوم الاثنين ، حيث توقعت الشرطة مواجهات عنيفة في مباراة الإياب على ملعب أليانز.

واستخدمت السلطات خراطيم المياه ، من أجل التفريق بين المشجعين حتى تتمكن من إلقاء القبض عليهم .

وتقول شرطة تورينو إن المشجعين على متن الحافلات ، عثروا أيضا على حيازة قفازات مدرعة ، وأنواع مختلفة من الألعاب النارية  ، وقنابل الدخان.

“نحن نحارب كل أنواع العنف داخل وخارج الملاعب” ، هكذا قال وزير الداخلية ماتيو سالفيني.

وأضاف وزير الداخلية الإيطالي ، “يجب ألا تتخطى بعض الأحداث كونها مباراة كرة قدم فقط ، ولا نريد أن نرى هذا مجددًا!”

وأضاف سالفيني ، زعيم حزب الرابطة اليمينية المتطرفة في إيطاليا ، أن المشجعين – الذين لم يتم اعتقالهم – سيتم نقلهم إلى الحدود صباح الغد وفقًا لبيان أمني.

وتضمنت مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 1-1 ، عدد من المخالفات ، إذ تم ضبط مشجع قفز فوق الحواجز واقترب من اللاعب البرتغالي ، كريستيانو رونالدو عندما سجل نجم يوفنتوس الجديد هدف التعادل .

ومن جانبه يحقق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الحادثة ، و من المتوقع أن يحضر أكثر من 2000 مشجع من أنصار نادي أياكس ، مباراة يوم الثلاثاء ، على ملعب أليانز الإيطالي وسط إجراءات أمنية مشددة .