التخطي إلى المحتوى
الصحة: على أتم الإستعداد لنقل 100 مليون صحة لدول إقليم شرق المتوسط

التقت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالدكتور أحمد سالم المنظري، مدير الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، صباح اليوم للبحث فى طرق دعم مصر لدول إقليم شرق المتوسط، ذلك تنفيذاً لمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج 100 مليون إفريقي، وتم ذلك داخل مقر الصحة العالمية.

وبحضور الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، والدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشؤن الرقابة والمتابعة، والدكتور محمد حساني، مدير مبادرة 100 مليون صحة التى أطلقها السيد الرئيس في الفترة الماضية، والدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

كما أشار الدكتور خالد مجاهد، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن من علامات اللقاء الفارقة هو وضع خطة الوزارة لتنفيذ مبادرة حملة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لمعالجة 100 مليون إفريقى والتى تقرر تنفيذها داخل 14 دولة افريقية شقيقة، على أن يتم ذلك من خلال توفير الكوادر الطبية والعلاج المصري اللازم لتلك الحملة، كما ستساعد تلك المبادرة فى نقل الخبرة الطبية المصرية إلى تلك الدول الإفريقية.

كما أن السيدة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قامت بعرض تجربتها الناجحة لعلاج فيروس “سي” والأمراض غير السارية داخل اللقاء وأنه تم نقل تلك التجربة الناجحة إلى دول الشرق الأوسط، بما يتضمنه ذلك من مسموحات صحية وقومية، وأن تحلل بياناتها للإستفادة القصوى منها بما يجعل ذلك يخدم المنظومة الصحية في تلك الدول، وإن هذا الأمر أشاد به السيد مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط باللقاء المنعقد.

حيث قال” إن وزيرة الصحة، قدمت بدعم منظمة الصحة العالمية، وذلك في المبادرات الرئاسيه التي تشيدها الوزارة “100 مليون صحة” غير أن دعمها فى إستعدادات لإطلاق مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد الذي تقرر إطلاقة في شهر يوليو المقبل، وذلك من خلال الدعم الفنى والتقييمات المستمرة للمشروعات الصحية والقومية التى تقوم بها الدولة المصريه التى تكفل حق العلاج للجميع.

كما أشاد الدكتور أحمد سالم المنظري، بالمبادرات الرئاسية التي تقوم بها مصر سواء لأبناءها المصريين أو غيرهم من البلاد الشقيقة التى تحتاج إلى الدعم.