قرار هام من وزارة التموين بخصوص المحذوفين من بطاقات التموين التخطي إلى المحتوى

أصدر الدكتورعلي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بيانًا ، في الثاني من من شهر إبريل الجاري، صرح فيه ، أنه سوف يتم بدء تطبيق المرحلة الثالثة ، من حذف غير المستحقين من الدعم.

وحدد وزير التموين7 شروط للحدف ، وتمثلت في : “استبعاد كل من تُقدر المصروفات المدرسية لأحد أبنائه بـ30 ألف جنيه أو أكثر، ومن يبلغ متوسط المصروفات المدرسية، لأكثر من طفل 20 ألف جنيه، ومالكي الحيازات الزراعية، التي تقدر بـ10 أفدنة فأكثر، ومن يسدد ضرائب 100 ألف جنيه فأكثر، وأصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين جنيه فأكثر، إضافة إلى مالكي أكثر من سيارة موديل 2011 فأعلى، ومن يمتلك سيارة موديل 2015 فأعلى”.

وكانت قد نصت معايير المرحلة الثانية، التي قررتها وزارة التموين،  من الحذف على استبعاد كل من: “يزيد استهلاكهم من الكهرباء ، عن 650 كيلو وات/ شهرياً، من تبلغ فاتورة استهلاكه ، من الهاتف المحمول ، أكثر من 800 جنيه/ شهرياً، أو من تقدر المصاريف المدرسية لأحد أبنائه،  30 ألف جنيه سنوياً فأكثر، ومن لديه سيارة فارهة ، أو سيارة موديل 2014 فأحدث، بالإضافة إلى شاغلي الوظائف العليا، دون المِساس بأصحاب المعاشات منهم”.

وكانت قرارات وزارة التموين ، قد أثارت موجة من الجدل لدى بعض المطبق عليهم الشروط ، مما أدى إلى قيام عدد منهم بتقديم تظلمات .

وبناء عليها صرح مصدر مسؤول ، بوزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم الأربعاء ، بأن الوزارة قررت تأجيل البت في تظلمات من انطبقت عليهم أحد معايير المرحلتين الثانية،  والثالثة ، من حذف غير المستحقين من الدعم، والمقرر له الأول من مايو المقبل، إلى حين انتهاء شهر رمضان المعظم .

وأكد المصدر، في تصريحات له ، اليوم الأربعاء، أن تأجيل وزارة التموين قرارها جاء حرصًا على صرف جميع المواطنين، وحتى ممن تنطبق عليهم الشروط ، حصصهم من المقررات التموينية؛ لأن من يُرفض تظلمه ، أو من يتخلف عن تقديم تظلم ممن انطبقت عليهم معايير إحدى المرحلتين ، يحرم من صرف المقررات التموينية ، فيما يستمر في صرف الحصص المخصصة لهم من الخبز المدعم فقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.