المجلس الأعلى يعتمد خريطة العام الدراسى الجديد 2019 / 2020 التخطي إلى المحتوى

اجتمع المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى اليوم برئاسة الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ليناقش عددا من الموضوعات وهى الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2020/2019، ومشروع القرار الوزاري المنظم للدارسة والامتحانات للصفين الأول والثاني الثانوي العام، ومشروع القانون المنظم لعملية الاسراع التعليمي للطلاب بمراحل التعليم (الابتدائي، والإعدادي، والثانوي العام)، وخطة الوزارة لتطوير مجال التعليم الفنى.

وفى بداية الاجتماع، رحب الدكتور طارق شوقى بالحضور، مؤكدًا على اهتمام الوزارة بإنجاح المشروع القومي للتعليم، وإعادة بناء الإنسان المصري من خلال إنشاء نظام تعليمى جديد والذى انطلق فى سبتمبر 2018 وحصلت من خلاله أول دفعة من أطفالنا فى مراحل رياض الأطفال والأول الابتدائى على مناهج جديدة تماما متطورة، مشيرًا إلى اهتمام السيد رئيس الجمهورية بالإسراع فى إعداد مناهج الصفوف التالية بعد الصف الثانى الابتدائى. ولفت شوقى إلى دور المُعلم فى استخدام الوسائل التكنولوجية وتطبيق المناهج المطورة فى المدارس، وهذا لن يأتى إلا من خلال التدريب ورغبة المُعلم نفسه فى التطوير واستخدام الأدوات التكنولوجية المتاحة له فى الفصول.

و استعرض الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام الخريطة الزمنية للعام الدراسي 2019 – 2020 وقد وافق المجلس عليها حيث تبدأ مرحلة رياض الأطفال والصفين الابتدائي الأول والثاني من يوم 11 / 9 / 2019 إلى يوم 28 /5 / 2020، أما الصفوف من الثالث الابتدائي حتى الثانوي الثالث تبدأ من 21 /9 / 2019 حتى 4 /6 / 2020، ويتخللها إجازة نصف العام أسبوعان تبدأ من (السبت 25 /1 / 2020 وتنتهى يوم الخميس 6 /2 / 2020). أما الفصل الدراسي الثاني لمرحلة رياض الأطفال والصفين الابتدائي الثاني والأول وتبدأ من 8 / 2 / 2020 إلى 28 / 5 / 2020، والصفوف من الثالث الابتدائي حتى الثالث الثانوي تبدأ من 8 / 2 / 2020 إلى 4 / 6 / 2020. وفى أثناء الاجتماع تم مناقشة المشاريع المقترحة للتصويت؛ وقد وافق المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي على مشروع القرار الوزاري المنظم للدارسة والامتحانات للصفين الأول والثاني الثانوي العام والتي تضمنت منطلقات استصدار القرار: • إعادة تحديد الفترات الزمنية لتدريس المواد الدراسية والأنشطة التربوية، بما يتناسب مع فلسفة التطوير.

• إعادة توزيع الدرجات للمواد الدراسية والأنشطة التربوية .
• الاهتمام بالتربية الرياضية وإعادة تناولها كمنهج انطلاقًا من اهتمام الدولة باللياقة البدنية والصحة العامة.
• دمج القرارين الوزاريين للصف الأول والثانى الثانوى.

كما تم مناقشة مقترح مشروع القانون المنظم لعملية الإسراع التعليمي للطلاب بمراحل التعليم (الابتدائي، والإعدادي، والثانوي العام)، والعمل علي وضع كافة الإجراءات التنفيذية اللازمة لتطبيقه، وذلك من خلال إعداد اختبارات إلكترونية مقننة يعدها المركز القومى للامتحانات وتقويم الآداء وهذه الاختبارات خاصة للطلاب النابغين للانتقال من صف لصف أعلى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.