التخطي إلى المحتوى
التضامن تستجيب لقصّة الطالب الكفيف وجدّه، وتوفير مُرافق ودراسة حالة الأسرة لمنحهم مساعدات شهريا

استجابت نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، لما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي وما نشره موقع فيتو وجريدة الوطن والدستور وعدد من المواقع؛ عن قصة عجوز سبعيني يتكئ على عصاه بيمينه، ويصطحب شابا كفيفًا بيسراه كل يوم، ويسيران معًا مسافة طويلة من بيتهما إلى مقر الجامعة.

ووجهت القباج علاء عبد العاطي معاون الوزيرة للرعاية الاجتماعية وفريق برنامج رفيق المسن بالوزارة بزيارة الطالب في منزله وتوفير مرافق للطالب مُدرب ومؤهّل من خلال الوزارة لمساعدته في الوصول لكلّيته وتحمل كافة نفقات انتقاله يومياً ومساعدته في مهام استذكاره لدروسه.

كما وجهت القباج بالتنسيق مع جامعة الأزهر لمرافقته في الامتحانات وخلال فترة الدراسة بالكامل وعمل دراسة حالة للأسرة والبدء في إجراءات حصول الطالب على معاش كرامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *