التخطي إلى المحتوى
ننشر أسماء الفائزين فى المسابقة الدولية للقران الكريم بمصر

أعلن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، فوز 5 متسابقين بالمسابقة الدولية الـ 27 للقرآن الكريم، وهم:”محمود علاء الدين سباعى السيد من مصر، ومحمد أحمد خليفة مركز ثانى من مصر، وبسام باسم ضمرة من الأردن مركز ثالث وحميد حسين من المغرب والخامس واسماء عادل من مصر والسابع ولى خان زاهد خان من توزبكستان والثامن عبد الله بن محمد السعوى والتاسع مبارك نوح من نيجيريا والعاشر محمد فاروق شعيب من لبنان”.

وفى الفرع الثانى من مصر عبد الرحمن حافظ برعى، والثانى زينب محمود رفاعى و الثالث زكريا ابو العقل من بلجيكا و الرابع محمد بن عبد الله بن على من عمان والخامس محمد فاضل عباس من العراق والسادس محمد شهيد اسماعيل من الفلبين ومحمد عبد الرحمنوف الشيشان، و الثامن عمر حامد ابو بكر من البحرين و التاسع داود حقار من تشاد و العاشر محمد معروف من كندا و الحادى عشر محمد الخضيرى والاء عظمة جليل من المالديف و عبد الودود بن سديرة من الجزائر وفتحى الرحمن خليل الرحمن من افغانستان ومحمد يوسف سيرلانكا وحاج مراد من روسيا.

وفى فرع أفريقيا فاز شفاعة اسفو محمد من نيجيريا فى المستوى الاول وعاشرواء امانى من تنزانيا، و محمد ديالو من السنغال و بشر محمد حسن افريقيا الوسطى و ديهايو عبد الرازق من روندا و رفيق ادريس من غانا، و سليمان ولين من توجو و الحاج ديبا من الكاميرون و سفيان محمد من زمبابوى.

وفرع الناشئة فاز عبد الحميد جمال من مصر ولوران حامد من مصر ومصطفى نصر من مصر وزياد مصطفى انور ومحمد عيد جلال من مصر واسحق ناجى من الاردن.

وأعلن وزير الأوقاف فوز عدد آخر بشهادات تقدير عن المراكز التى حققوها بعد العشرة الأوائل فى المسابقة، مؤكدا أن رصد الدرجات جاء بالنظام الالكترونى، حيث تقدم الاوقاف القارئ عبد الحافظ فرج برعى ضمن ابنائها الفائزين للقيد بالإذاعة والتلفزيون تشجيعا لأهل القرآن.

وأشاد الوزير، خلال الحفل الختامى، مؤكدا انه وسط تحكيم دولى نزيه وشفاف برئاسة كل من الشيخ محمد حشاد شيخ عموم المقارئ المصرية و الدكتور عبد المحسن بن محمد القاسم إمام الحرم النبوى الشريف ومحكمين من مصر و الأردن وفلسطين وروسيا.

وأكد الوزير أن المتسابقون المصريون حققو فى المسابقة العالمية للقرآن الكريم تفوقًا كاسحًا فى جميع الفروع التى اشتركوا فيها بالفوز بالمركز الأول والثانى فى كل من الفرع الأول والثانى والرابع ولم تشترك مصر فى الفرع المخصص للدول الأفريقية لتفسح المجال أمام المتسابقين الأفارقة، بما يبشر بجيل واعد من القراء المصريين يتربع على عرش التلاوة ويستعيد للذاكرة عصر القراء العظماء الكبار.

وأكد الوزير أن الإعداد الجيد والبحث عن النوابغ وشفافية ودقة المسابقات المحلية للقرآن الكريم وراء هذا التفوق الكاسح للمتسابقين المصريين، فمصر بلد القرآن وأهل القرآن وستظل.

وقال الوزير: نسأل الله العلى العظيم أن يجعلنا من أهل القرآن وفى خدمة القرآن وأهله ، وأن يرزقنا بركته فى الدنيا وشفاعته وشفاعة حبينا محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

وقال وزير الأوقاف، إن خطبة الجمعة المقبلة ستكون حول الجوانب الاخلاقية للقران الكريم عملا بكتاب الله حيث نستهدف العمل بكتاب الله، مضيفا ان الوزارة ستطلق عدة مسابقات فى تفسير كتاب الله والعمل عليه لتشجيع التفسير الوسطى لكتاب الله بعيدا عن جماعات التطرف التى توظفه لصالحها.