التخطي إلى المحتوى
فضل صيام العشر ذي الحجة .. أسباب صيام العشر الأوائل من ذي الحجة
فضل صيام العشر ذي الحجة

فضل صيام العشر ذي الحجة الذي يتمناه كافة مسلمي العالم؛ حيث يصوم الكثير من المسلمين تلك الأيام المباركة أولًا وتقربًا من الله عز وجل متمنين القبول والرحمة و الغفران، لذا سوف نسرد لكم خلال السطور التالية فضل الصيامالعشر،ر هذا إلى جانب أسباب صيام تلك الأيام.

فضل صيام العشر ذي الحجة

تكمن أهمية الأيام العشر من ذي الحجة في قسم الله عز وجل بها في الآية الكريم ” والفجر وليالٍ عشر” والتي أجمع الكثير من المفسرين على أن تلك الأيام المقصود بها هي العشر من ذي الحجة.

هذا وقد أكد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على ضرورة تحفيز النفس خلال تلك الأيام على فعل الخيرات واتباع خطى الهَدي وكذلك التسابق في إتمام الطاعات، ولعل ذلك لما تمتلكه تلك الأيام من بركة وغفران ورحمة من الله.

كما أنه من المستحب صيام تلك الأيام المباركة، كنوع من العمل الصالح والمنافع للمسلم في هذه الأيام، لعل بالصيام يتقرب من الله ويطلب العفو. 

ويُعتبر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، على أن يكون الصيام حتى يوم عرفة ولا صيام بأول أيام عيد الأضحى المبارك، فهو باتفاق الفقهاء والمشايخ أمر غير جائز.

واقرا ايضا: هل يجوز صيام التسع من ذي الحجة بنيتين؟ الإجابة بالتفصيل

أسباب صيام العشر الاوائل من ذي الحجة

كما يصوم المسلمين في كافة أنحاء العالم تلك الأيام المباركة لأسباب متعددة، لعل أهمها ما يلي:

الصيام بشكل عام يكون سبب غفران وعفو الله عز وجل للمسلم يوم القيامة؛ حيث ورد عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال” الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، إلى آخره” بإسناد الإمام أحمد(6589)

اقرا ايضا: كيف تختار خروف عيد الاضحى المناسب للاضحية

وإلى هنا نكون قد انتهينا من ذكر فضل صيام العشر ذي الحجة، وكذلك أسباب الصيام، هذا ونرجو من الله الرحمة والمغفرة انا جيدًا.