فضل صيام العشر ذي الحجة والأعمال المستحبة في تلك الأيام التخطي إلى المحتوى
فضل صيام العشر ذي الحجة والأعمال المستحبة في تلك الأيام
فضل صيام العشر ذي الحجة

فضل صيام العشر ذي الحجة تلك الأيام التي تعد من أكثر الأيام بركة في العام في الوقت الذي حث فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين على ضرورة إستغلالها بالأعمال الصالحة وجهاد النفس

حيث وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن تلك الأيام أفضل من الخروج إلى الجهاد في سبيل الله فيما لم يقيد النبي الأعمال الصالحة بعمل معين فقط بل جعل الأم رمطلق فالعمل الصالح له الكثير من الأنواع المتعددة مثل الصيام وصلة الأرحام وتلاوة القرآن والحج وغيرها.

وفي السطور التالية يُسلط معكم موقع ” بوابة مولانا ” الضوء على فضل صيام العشر ذي الحجة بالإضافة إلى أبرز الأعمال الصالحة التي يجب على المؤمن القيام بها.

فضل صيام العشر ذي الحجة

يبدأ يوم العشر الأوائل من ذي الحجة منذ طلوع الفجر وحتى غروب الشمس ومن بين الأعمال الصالحة التي يجب على المسلم ان يقوم بها في تلك الأيام الصيام في الوقت الذي تعد فيه تلك الليالي من أكثر الأوقات في العام التي يُستحب فيها قيام الليل.

وحافظ النبي صلى الله عليه وسلم على صيام العشر من ذي الحجة لما ورد في السنة النبوية من حديث حفصة رضي الله تعالى عنها وأرضها حيث قالت ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر”.

الاعمال المستحبة في العشر من ذي الحجة

من أبرز الأعمال المستحبة في العشر من ذي الحجة التوبة النصوحة والصادقة حيث يجب على المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات بالتوبة والعزم على الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى والبعد عن الماصي التي كان يقوم بها سابقًا.

في الوقت الذي يجب أن أن يجتهد الشخص من أجل إغتنام تلك الأيام ويحرص على الصلاة والذكر وإخراج الزكاة بالإضافة إلى ضرورة أن يتم مساعدة المساكين والفقراء.

لذلك يجب عليك أخي المسلم أن تقوم بإغتنام تلك الأيام وأن تحسن إستقبالها قبل أن تندم بعد فوات الآوان خاصةً أنه لا وقت للندم.