التخطي إلى المحتوى
مقتل راقصة بالتجمع الخامس.. حقيقة وفاة الراقصة الأستعراضية لورديانا

آثار خبر مقتل راقصة بالتجمع الخامس خلال الساعات القليلة الماضية فضول الكثير من الأشخاص لمعرفة هوية الضحية خاصةً في ظل وجود بعض الأنباء التي أكدت أنها الراقصة الأستعراضية البرازيلية لورديانا.

مقتل راقصة بالتجمع الخامس

شهدت الساعات الماضية مواصلة النيابة العامة للتحقيقات فيما يخص وافاة راقصة التجمع الخامس والتي تم العثور عليها بجانب الأسانسير في إحدى العقارات داخل كمبوند شهير في الوقت الذي لم تظهر فيه أي من الآثار الخاصة بالضرب أو التعذيب الذي يؤدي للقتل.

فيما بينت المنظارة التي تم القيام بها على جثمان الراقصة أنها كانت ترتدي جميع ملابسها ولا يوجد بها أي من الإصابات في أنحاء الجسد المختلفة وتوصلت التحريات في الأخير إلى أن الوفاة طبيعية حدثت نتيجة الإصابة بأزمة قلبية سقطت على أثرها أرضًا بجوار الأسانسير قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.

عقب حدوث حالة الوفاة إكتشف حارس العقار الجثة بعد ساعتين وتم طلبه للشهادة وأكد أنه فور الإنتقال إلى المصعد وجد الراقصة على الأرض غير قادرة على الحركة وبمعيناتها تبين أنها قد توفيت.

حقيقة وفاة الراقصة الأستعراضية لورديانا

ترددت بعض الأنباء الخاصة بأن الجثة للراقصة الأستعراضية البرازيلية لورديانا قبل أن تؤكد التحريات أن الجثة لراقصة بالغة من العمر ستة وعشرين عامًا تحمل جنسية واحدة من الدول في شرق القارة الصفراء قارة آسيا وبالبحث عن هويتها تبين أنها تعمل في إحدى الفنادق العائمة بمنطقة قصر النيل.

وكانت الضحية قد جاءت إلى مصر قبل ستة أشهر من أجل البحث عن كسب المال والشهرة التي يحصل عليها كل من يأتي إلى مصر خلال السنوات الماضية وتواصل النيابة تحرياتها من أجل كشف كامل ملابسات الواقعة تمهيدًا لإغلاق القضية خاصةً أنه تم نقل الجثة إلى الطب الشرعي لتشريحها وبعد ذلك توضيح سبب الوفاة.