أعراض الإصابة بمتحور دلتا بلس ، المرض الذي حذرت منه الصحة العالمية، والذي يعد الموجة الرابعة، لجائحة فيروس كورونا المستجد، حيث التمادي في الإهمال بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية، التي نصت عليه منظمة الصحة العالمية، أدى إلى انتشار متحور دلتا بلاس، في العديد من البلدان، ومن ثم انتقل وظهر في عدد من البلدان العربية، وبناء عليه تأهبت وزارات الصحة في كافة البلدان العربية، لتفادي انتشار وباء دلتا بلاس، فوفق ما رصدته الصحة العالمية، عن متحور دلتا بلاس، أنه أسرع في الانتشار من فيروس كورونا، بنسبة تقدر بأكثر من 60% تقريبا، إضافة إلى أن خطر إصابة الأطفال به نسبته كبيرة جدًا، مقارنة بفيروس كورونا، كما أن خطورته تكمن في تمركزه بالجهاز المناعي، واختراقه لجسد الإنسان بسرعة وسهولة.

"تعرف

أعراض الإصابة بمتحور دلتا بلس

كما سبق وذكرنا أن متحور دلتا بلس، هو سلالة مستجدة من فيروس كورونا، لكنها أكثر انتشار وعدوى من كورونا، بدأت ونشأت لأول مرة في العالم بالهند، وانتشر بين سكانها بشكل سريع، لأن وفق ما صرح به الأطباء، بمركز السيطرة على الأمراض، بولاية كاليفورنيا، بالولايات المتحدة الأميركية، بعد انتشار سلالة دلتا بلس، بين سكانها، أن المتحور الجديد هو سلالة أكثر كفاءة في العمل، عن الفيروس نفسه، كونه سلالة جديدة متحورة، تنمو بسرعة أكبر، وتسيطر بشكل أعلى على الجهاز التنفسي، وفي التالي أبرز أعراض متحور دلتا بلس، وحقائق طبية عن المتحور الجديد.

ما لا تعرفه عن المتحور الجديد  وأسباب أثارت قلق العالم منه

مما لاشك فيه أن إعراب الصحة العالمية، عن قلقها بشأن المتحور الجديد، دلتا بلس Delta Plus، والذي يقال أنه سيغزو العالم، في الفترة المقبلة، يثير تساؤلات عدة عن أبرز أعراضه، وعن كون الإنسان محصن بلقاحي كورونا، كافي لتجنب إصابته بمتحور دلتا بلاس أم لا، وهنا نجيب وفق ما جاء من تصريح الأطباء، عن متحور دلتا بلاس في النقاط التالية:

  • أولًا يؤثر متحور دلتا بلس، على الأشخاص غير المحصنين بلقاح كورونا، أكثر بنسبة 90% عن نظيرهم ممن تلقوا اللقاح ضد كورونا.
  • في حال تلقي الإنسان المحصن، وإصابته بمتحور دلتا بلاس، ستظهر عليه أعراض خفيفة مثل أعراض نزلات البرد.
  • كذلك نظرًا لأن التطعيم ضد فيروس كورونا، نتيجته غير فعالة بنسبة 100%، فإن من المتوقع إصابة المتحور الجديد، للمحصنين.
  • تأثير متحور دلتا ذو خطر كارثي، على المجتمعات المنخفضة في التطعيم، وخاصة المجتمعات الريفية المنغلقة.
  • اختراق المتحور الجديد، لأجسام الشباب والأصغر سنًا، كان لافت لنظر الأطباء بشكل يؤكد، سرعة انتشاره بين تلك الفئة.
  • في النهاية وجب ذكر أن متحور دلتا بلس، ليس الأخير من نوعه، خاصة بعد ظهور سلالة من مرض لمبادا، الذي بدأ في الانتشار بأمريكا الجنوبية، مما جعل الأطباء والباحثين، يصرحون بضرورة التطعيم حول العالم، لوقف تحور الفيروس لسلالات جديدة.
توصيات منظمة الصحة العالمية
توصيات منظمة الصحة العالمية

أبرز أعراض متحور دلتا بلس 2021م

في النهاية من أبرز الأعراض التي تم تسجيلها، بشأن الإصابة بمرض دلتا بلاس، وفق ما تم تأكيده من منظمة الصحة العالمية، التالي:

  1. أولًا الإصابة بأعراض شبيهة، بأعراض نزلات البرد العادية، في حال كان المصاب حاصل على جرعتي لقاح كورونا.
  2. كذلك الشعور بالسعال، أو الصداع الشديد، أو الشعور بالحمى.
  3. أيضًا فقدان المصاب لحاسة الشم، بشكل كامل وكبير.
  4. كما يشعر المصاب بالتهاب شديد بسقف الحق، مع حالة سيلان في الأنف.
  5. كذلك شعور المصاب بدلتا بلاس، بتكسير وألم في عضلات الجسم كله.
  6. في النهاية شعور برعشة بالجسم وقشعريرة، يصاحبها مقاومة للأدوية والعلاجات المضادة للمرض.
هل اللقاحات الحالية فعالة مع دلتا بلس
هل اللقاحات الحالية فعالة مع دلتا بلس

ظهور متحور دلتا بلاس في البلدان العربية وقلق وزارات الصحة

كما وجب التوضيح، بأن بالفعل تم تسجيل حالات، من متحور دلتا بلاس في عدد من البلدان العربية، ومنها مصر التي كان من المتوقع أن تبدأ الموجة الرابعة من كورونا بها، في أول سبتمبر أو أكتوبر، لكن تم تسجيل الارتفاع، منذ شهر يوليو الماضي، وبدأت الحالات تتجاوز المتوقع في الشهر أغسطس الحالي، وأيضًا تم تسجيل حالات من المتحور في العراق، وليبيا، وتونس، وغيرها من الدول العربية.

كيفية الوقاية والسيطرة على متحور دلتا بلس 

في النهاية على الرغم من أن التطعيم غير كافي للوقاية من انتشار، دلتا بلس، إلا أنه يحد من انتشاره بين المواطنين، كذلك الالتزام بالتدابير الوقائية، والإجراءات الاحترازية، أكبر واقي من انتشاء المتحور الجديد، كذلك الحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتعقيم، وارتداء الكمامات، والتواجد في أماكن جيدة التهوية، والمكوث في المنازل، يسيطر بنسبة كبيرة على انتشار متحور دلتا بلس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.