التخطي إلى المحتوى
السعودية عقوبة إساءة استخدام الجوال بالمدارس السجن والغرامة بقرار النيابة
السعودية عقوبة إساءة استخدام الجوال بالمدارس

السعودية عقوبة إساءة استخدام الجوال ، في المدارس بالمملكة العربية السعودية، تم الإعلان عنها اليوم 29 من شهر أغسطس 2021م، الموافق 22 من شهر محرم 1443هـ، تزامنًا مع بدء العام الدراسي الجديد 1443هـ، بالمدارس والجامعات السعودية، وفق تقويم السعودية، من قبل النيابة العامة السعودية، حيث تم التحذير على كافة الطلاب والطالبات، والعاملين بالمدارس السعودية، من إساءة استخدام الجوالات، سواء عن طريق لقيام بتصوير الآخرين والتشهير بهم، أو انتهاك خصوصيات أماكن العمل عن طريق التصوير، كذلك نشر أي محتوى مخالف للآداب العامة، من شأنه إلحاق الضرر بالغير، ومن يقوم بتلك الأفعال يعرض نفسه لعقوبة قانونية، تبدأ بالسجن لمدة سنة كاملة، وغرامة تصل إلى 500 ألف ريال سعودي، وشددت النيابة العامة على تنفيذ العقوبة، على من يقوم بتلك الأفعال حتى لو كان حدث.

النيابة تحذر من إساءة استخدام الجوالات في المدارس
النيابة تحذر من إساءة استخدام الجوالات في المدارس

السعودية عقوبة إساءة استخدام الجوال

وفي نفس السياق ، فإن وزارة التعليم السعودية، وفق خطة سير العملية التعليمية بالمملكة، بدأت اليوم الفصل الدراسي الأول، من العام الدراسي الجديد 1443هـ، بالمدارس السعودية حضوريًا، للمرحلتين المتوسطة والثانوية، ممن تلقوا جرعتي لقاح كورونا، مع الالتزام بكافة التدابير الوقائية، والإجراءات الاحترازية، ونظام التعليم عن بعد، لطلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية، ومرحلة رياض الأطفال، عن طريق منصة مدرستي التعليمية، وبناء على ماسبق فقد قررت النيابة العامة السعودية، توقيع عقوبة على من يسيء لاستخدام الهواتف الذكية بالمدرسة.

النيابة العامة السعودية توضح عقوبة جريمة التشهير  بالآخرين وإلحاق الضرر بهم 1443هـ

في النهاية وضحت النيابة العامة السعودية، شرح طبيعة جريمة إساءة استخدام الجوال بالمدارس، نذكرها بالنقاط التالية:

  • أولًا إساءة استخدام الجوال، عن طريق التصوير بكاميرات الجوال، الحياة الخاصة بما يؤدي للمساس بها.
  •  كذلك حال التشهير بالآخرين، عن طريق استخدام وسائل تقنية المعلومات الحديثة الخاصة بالجوال.

في الختام فإن العقوبة المقررة من سنة سجن، إضافة إلى غرامة تصل ل 500 ألف ريال يحددها القانون، وفقًا للضرر المرتكب، كذلك حددت النيابة العامة السعودية، أنه في حال كان مرتكب الجرم حدث، سيعاقب وفق قانون جرائم الأحداث، بالمملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *